سلطت صحيفة يني شفق التركية الضوء على  رفض مصر مرة أخرى خطط إسرائيل لدفع سكان غزة إلى سيناء، وقالت الصحيفة إن القاهرة تحمل تل أبيب مسؤولية منع دخول المساعدات الإنسانية إلى القطاع المحاصر، وكانت مصر قد جدّدت أمس الأربعاء رفضها للخطط الإسرائيلية لتهجير سكان غزة إلى سيناء، وحملت تل أبيب مسؤولية منع دخول المساعدات الإنسانية إلى القطاع المحاصر، ونقلت الصحيفة عن مصدر رفيع المستوى قوله إن “مصر ترفض بشدة خطط إسرائيل لنقل سكان غزة إلى سيناء”.

وشدد المصدر على أن “مصر لن تسمح بتحقيق أطماع إسرائيل في الأراضي الفلسطينية على حسابها”، مضيفا: “على إسرائيل مراجعة شحنات المساعدات المصرية المتراكمة في معبر كيرم شالوم والتي تزيد عن 500 شاحنة، قبل اتهام مصر بمنع المساعدات من الوصول إلى مصر”. دخول الجيب.”

وأوضح أن “تصريحات بعض المسؤولين الإسرائيليين بأن المشكلة تكمن في عدم سماح مصر لسكان غزة بالدخول إلى أراضيها تؤكد نوايا إسرائيل وخططها لنقل الفلسطينيين إلى سيناء، وهو ما ترفضه مصر بشدة”.

وفيما يتعلق بوقف إطلاق النار بين إسرائيل وحماس، قال المصدر: إن دور الوساطة المصرية جاء بعد طلبات متواصلة. وتستغرب مصر من محاولات بعض الأطراف تقويض الجهود المصرية للتوصل إلى وقف لإطلاق النار في غزة بشكل متعمد.

واستشهد أكثر من 35.700 فلسطيني، معظمهم من النساء والأطفال، وأصيب ما يقرب من 80.000 آخرين منذ أكتوبر الماضي في أعقاب هجوم شنته حركة حماس الفلسطينية وبعد مرور أكثر من سبعة أشهر على الحرب الإسرائيلية، تحولت مساحات شاسعة من غزة إلى أنقاض وسط حصار خانق على الغذاء والمياه النظيفة والدواء.

وأضافت الصحيفة أن إسرائيل تواجه اتهامات بارتكاب جرائم إبادة جماعية أمام محكمة العدل الدولية، التي أمرتها بضمان عدم قيام قواتها بارتكاب أعمال إبادة جماعية، واتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان تقديم المساعدات الإنسانية للمدنيين في غزة…..

مي محمد ✍️✍️✍️

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *