القاهرة: هزّت حادثة اعتداء فتاة أوكرانية على موظفة مصرية في أحد المطاعم المجتمع المصري، حيث اتهمت الموظفة، هالة عبد الفتاح، الفتاة الأوكرانية بالتعدي عليها بالضرب والسب تحت تأثير الكحوليات.
تفاصيل الواقعة:
تروي هالة تفاصيل الواقعة، قائلةً: “استيقظتُ من النوم على صوت تصادم كبير أسفل منزلي، فخرجتُ بصحبة شقيقتي لمعرفة سبب التصادم، ففوجئتُ بفتاة أوكرانية تقود سيارة تحت تأثير الكحوليات، واصطدمت بسيارة متوقفة على جانبي الطريق، وانقلبت سيارتها”.
وتضيف هالة: “نزلتُ مسرعةً إلى السيارة لكي تتمكن من إخراج الفتاة الأوكرانية، لكنها فوجئت بردة فعل عدوانية من الفتاة، حيث هاجمتها بالضرب والسب بألفاظ خادشة للحياء”.
ردود الفعل:
أثارت هذه الواقعة حالة من الغضب والاستياء في المجتمع المصري، حيث عبر العديد من المصريين عن تضامنهم مع هالة عبد الفتاح، وطالبوا بمحاسبة الفتاة الأوكرانية على فعلتها.
الإجراءات المتخذة:
حرّرت هالة عبد الفتاح محضرًا في قسم الشرطة ضد الفتاة الأوكرانية، وتمّ توقيف الفتاة تمهيدًا للتحقيق معها.
دروس مستفادة:
تُؤكّد هذه الواقعة على ضرورة احترام قوانين الدولة المصرية من قبل جميع المقيمين على أراضيها، بغض النظر عن جنسيتهم. كما تُشدّد على أهمية نشر الوعي حول مخاطر تعاطي الكحوليات، وتأثيرها السلبي على سلوك الفرد.
تُعتبر هذه الواقعة بمثابة تذكير للجميع بأنّ القانون المصري فوق الجميع، وأنّ أيّ سلوك عدواني أو مخالف للقانون سيُقابل بالعقاب الرادع.

بقلم /رضوي شريف ✏️✏️📚

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *