«تركت منزل الزوجية واصطحبت أطفالي معي منذ 13 شهرًا، ورفضت العودة إلى المنزل رغم محاولاتي حل الخلافات وديًا، ومنعتني من رؤيتهم، وخدعتني للحصول على مصاريف تجاوزت 20 ألف جنيه».. هكذا نطق زوج لاحق زوجته بدعوى عقوق، بعد أن امتنعت عن تنفيذ أمر الطاعة ـ دون أي سبب قانوني.

وتابع الزوج دعواه أمام محكمة أسرة القاهرة الجديدة: “كانت تبذر أموالي أثناء زواجنا، ورفضت أن تتحمل معي مسئولية تربية أبنائنا معًا، فأعيش في جحيم بسبب إسرافها واستيلاءها على الأموال، ومؤخرًا لاحقتني ببلاغات كيدية، فأعيش في عذاب بسبب عنفها، وفي آخر خلاف نشب بيننا اعتدت علي بالضرب المبرح”.

وبحسب قانون الأحوال الشخصية المادة 6 فإن الزوج ملزم بأداء الواجبات ومنها النفقة وتوفير السكن للزوجة، وفي مقابل الطاعة من الزوجة إذا امتنعت دون سبب مبرر فإنها تعتبر ناشزة، كما أعطى القانون الحق في الاعتراض على حضور الزوجة أمام حكم الطاعة بالطلاق سواء كان خلعاً أو ضرراً، ومن الشروط الشرعية لحكم الطاعة أن يكون المسكن صالحاً، وأعطى القانون المطلقة نفقة خلال العدة تقدر بنفقة شهرية 3 أشهر، وأوجب القانون على الحاضن أن يوفر له مسكن الزوجية أو إيجار مسكن للحضانة حتى بلوغه سن 15 عاماً للذكر و17 عاماً للأنثى…..

مي محمد ✍️✍️✍️

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *