أمر جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، بإخلاء أحياء في منطقتَي خان يونس ورفح الفلسطينية في جنوب قطاع غزة.

وقال أفيخاي أدرعي، المُتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، على شبكات التواصل الاجتماعي: “إلى كل السكان والنازحين المتواجدين في مناطق القرارة وبني سهيلا، وبلدات أخرى، عليكم الإخلاء بشكل فوري إلى المنطقة الإنسانية”، وجاء ذلك بعد ساعات من الإعلان عن إطلاق “عشرين مقذوفًا” من جنوب القطاع على إسرائيل دون تسجيل إصابات، وفقًا لما نقلته “فرانس برس”.

وفي وقتٍ سابقٍ من اليوم الاثنين، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، ارتفاع حصيلة عدوان الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة، إلى 37.900 شهيد، أغلبيتهم من النساء والأطفال، و87.060 مصابًا، منذ السابع من أكتوبر الماضي.

وأوضحت الوزارة في بيانها، أن قوات الاحتلال ارتكبت مجزرتين ضد العائلات في قطاع غزة، أسفرتا عن استشهاد 23 فلسطينيًا، وإصابة 91 آخرين، خلال الساعات الـ24 الماضية، بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا”.

ولفتت إلى أن آلاف الضحايا ما زالوا تحت الركام وفي الطرقات، وأن طواقم الإسعاف والدفاع المدني لا تستطيع الوصول إليهم.

ويُواصل الاحتلال الإسرائيلي عدوانه المُكثّف وغير المسبوق على قطاع غزة، جوًا وبرًا وبحرًا، مُخلّفًا آلاف الشهداء والجرحى، معظمهم من الأطفال والنساء.

ولا يزال آلاف الشهداء والجرحى لم يتم انتشالهم من تحت الأنقاض؛ بسبب تواصل القصف وخطورة الأوضاع الميدانية، في ظل حصار خانق للقطاع وقيود مُشددة على دخول الوقود والمساعدات الحيوية العاجلة للتخفيف من الأوضاع الإنسانية الكارثية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *