وعاقب قانون المرور وقانون العقوبات من ارتكب حوادث مرورية بسبب الاستعراض بالسيارات وعدم الالتزام بقواعد المرور والقيادة على المحاور وفقا لتعليمات المرور، لمنع وقوع حوادث مثل ما حدث لسيارة أثناء سيرها في موكب زفاف، مما أدى إلى سقوط سيارة خاصة من أعلى دائري المعادي في نهر النيل، مما أسفر عن وفاة 3 أشخاص، حيث جاء نص العقوبة كالآتي:

وفقاً لقانون المرور:

وتنص المادة 361 مكرر (أ) على أن “من عطل عمداً بأية طريقة وسيلة من وسائل خدمات المرافق العامة أو وسيلة من وسائل الإنتاج يعاقب بالسجن وتكون العقوبة السجن المشدد إذا ارتكبت الجريمة بقصد تعطيل سير مرفق عام، كما يقع الجاني تحت طائلة تجريم المادة 81 وغيرها من مواد التجريم في قانون المرور التي تحدد تصرفات هؤلاء الجناة والسرعة المقررة وإجراءات السلامة التي يجب على السائق اتباعها على الطريق”.

أما بالنسبة للعقوبة القانونية:

المادة 375 مكرر أ تنص على أن: “من استعمل القوة بنفسه أو بواسطة غيره أو هدد بالعنف أو استعمل أياً منهما ضد المجني عليه أو زوجه أو أحد أصوله أو فروعه، بقصد إرهابه أو تخويفه بإيذائه مادياً أو معنوياً أو إتلاف أمواله أو سرقة أمواله أو الحصول على منفعة منه أو التأثير على إرادته لفرض سلطته عليه – أو إرغامه على القيام بعمل أو إرغامه على الامتناع عنه لعرقلة تنفيذ القوانين أو التشريعات أو مقاومة السلطات أو منع تنفيذ الأحكام أو الأوامر أو الإجراءات القضائية الواجبة النفاذ أو الإخلال بالأمن أو الطمأنينة العامة، متى كان من شأن هذا العمل أو التهديد إلقاء الرعب في نفس المجني عليه أو تكدير أمنه أو سكينته أو سلامته أو تعريض حياته أو سلامته للخطر أو إلحاق الضرر بأي من أمواله أو مصالحه أو المساس بحريته الشخصية أو شرفه أو سمعته”.

تلقت غرفة عمليات الطوارئ بلاغا من إدارة طوارئ الصحة بسقوط سيارة أثناء عرض على الطريق وبداخلها أشخاص من أعلى الطريق الدائري بنهر النيل بمنطقة المعادي، وعلى الفور انتقل رجال المباحث إلى مكان الحادث وتبين سقوط سيارة في النيل وتم انتشال ما بداخلها وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة…..

مي محمد ✍️✍️✍️

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *