قدم أيمن محفوظ المحامي بالنقض بلاغ للنائب العام ضد مسئولي نادي فيوتشر بعد وفاة اللاعب أحمد رفعت حيث وصف الواقعة بانها إحدي سجلات الإهمال ومخالفة القوانين في الوسط الرياضي.

ومطالبا بمحاسبة كافه المسئوليين الرياضيين في نادي فيوتشر ومجلس إدارته باتهامات تتعلق بالقتل الخطأ ومخالفة قانون الرياضة رقم 71 لسنه 2017

وقال محفوظ في تصريحات خاصة “لبوابة أخبار اليوم” سقط اللاعب أحمد رفعت لاعب نادي فيوتشر بالملعب. بعد توقف عضلة القلب. ولم يتم إسعافه بالشكل الملائم. ونتج بعد ذلك وفاة اللاعب الضحية. ليكون المسئولين عن نادي فيوتشر مسئولين بمخالفتهم الأصول الفنية واللوائح والقوانين عن جريمه القتل الخطأ. طبقا لنص المادة 238 عقوبات.

مخالفة صريحة

وأضاف محفوظ بأن مسئولي نادي فيوتشر في مخالفه صريحة لقانون الرياضة في المواد. (79) و(81) و(83) حيث تلتزم الأندية بإعداد سجل متضمنًا تاريخ اللاعبين الطبى، محدث باستمرار. وبمراعاه الاحتياطات اللازمة لمنع تعرض اللاعبين للمرض. وإبرام وثيقة تأمين إجبارى ضد أضرار العمل الرياضي. ووضع عقوبة علي مخالفة ذلك.

ولفت محفوظ إلى أنه وضع أيضا المواد (88) و(93) و(94) من قانون الرياضة.

لمن استخدم العنف أو التهديد ضد أي لاعب وهذا ما صرح به اللاعب قبل وفاته في فيديو علي إحدي الشاشات.

ويعاقب مسئول النادي المخالف بذات العقوبات والتعويضات. مع حرمانه من صلاحيته لإدارة النادي لمدة 5 سنوات.

وطالب محفوظ في ختام بلاغه لسياده النائب العام  بفتح تحقيق موسع في وفاة لاعب مودرن فيوتشر وتوجيه اتهام بالقتل الخطا ومخالفة قانون الرياضة ضد مسئولي نادي فيوتشر ومنعهم من السفر وقدم صاحب البلاغ فلاشة تحتوي علي ما يثبت صحة البلاغ بإقرار اللاعب ذاته بتلك الأمور صراحة. و بأن هناك مسئولين عن وفاته وطالب باتخاذ اللازم قانونا.

وتوفي أحمد رفعت أثر توقف مفاجئ في عضلة القلب وتدهور حاد في حالته الصحية، تم نقله على إثرها إلى المستشفى ليتوفاه الله، بعد رحلة شاقة من الصراع بعد الأزمة الصحية التى حدثت له يوم 11 مارس 2024.

وأعلن نادي مودرن سبورت، وفاة اللاعب أحمد رفعت، جناح الفريق.

وقال النادي في بيانه الرسمي: “﴿يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي﴾ ببالغ الصبر والحزن وبمزيد من الإيمان بقضاء الله وقدره، يعلن نادي مودرن سبورت عن وفاة أحمد رفعت لاعب الفريق الأول ومنتخب مصر إثر تدهور حاد في حالته الصحية، تم نقله على أثره إلي المستشفى ليتوفاه الله، بعد رحلة شاقة من الصراع بعد الأزمة الصحية التى حدثت له يوم 11 مارس 2024”.

وأضاف النادي: “بقلوب يعتصرها الحزن لا نملك إلا الرضا بأقدار الله يتقدم النادي بخالص التعازي لأسرة اللاعب وجماهير الكرة المصرية داعين المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهمنا جميعاً الصبر والسلون”…..

مي محمد ✍️✍️✍️

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *