تمكن جيش الاحتلال الإسرائيلي من العثور على الجندي الملثم الذي دعا إلى التمرد ضد رئيس أركان الجيش الإسرائيلي ووزير الدفاع، حيث صدر أمر من المدعي العام العسكري الإسرائيلي، بفتح تحقيق معه من قبل الشرطة العسكرية، ومن المنتظر أن يتم استدعاؤه للتحقيق.

وكان انتشر مقطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي لجندي ملثم يدعو إلى التمرد ضد رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، هرتسي هاليفي، ووزير الدفاع يوآف جالانت، ووفقًا لصحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية، كان الجندي الملثم يوجه الفيديو لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، مؤكدًا له أنهم كجنود لا ينوون تسليم ما وصفه بـ “مفاتيح غزة” لأي سلطة فلسطينية.

وردًا على الفيديو وصف المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أن هذا السلوك، يعتبر خطيرًا وانتهاكًا لأوامر الجيش وقيمه ويعتبر شبهة جنائية سيتم التحقيق فيها، وبحسب الصحيفة أمر رئيس الأركان بفتح تحقيق فوري مع القيادة على جميع المستويات.

وكان الفيديو الذي قام بنشره نجل نتنياهو على صفحته على التيليجرام، قد أحدث ضجة داخل الأوساط الإسرائيلية؛ ما أجبر رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، على التعليق على الفيديو قائلًا إنه يرفضه رفضًا قاطعًا.

كما علق عليه رئيس المعارضة الإسرائيلية يائير لابيد، مشيرًا إلى أن فيديوهات الفتنة التحريضية المتداولة عبر الإنترنت خطيرة وكارثية، سواء كانت حقيقية أو مدبرة لإثارة الشغب.

وفي بداية الفيديو، يخاطب “الملثم” رئيس الوزراء نتنياهو مباشرة، بأنهم يقفون خلفه ولديهم فرصة لن تتكرر إلا مرة واحدة في العمر، مشيرًا إلى أن هناك 100 ألف جندي تابع للاحتلال مستعدون للتضحية بحياتهم من أجل دولة إسرائيل المزعومة.

بعد ذلك، خاطب الملثم وزير الدفاع جالانت مباشرة، وهدده بأنه سيعصى أوامره وأوامر رئيس الأركان وطالبه بالاستقالة، وقال الملثم الإسرائيلي: “جالانت، لا يمكنك الفوز بالحرب.. لا يمكنك أن تأمرنا.. استقيل، لا يمكنك الفوز بالحرب.. أنا أبلغك، يوآف جالانت، إذا لم نحقق النصر، سيبقى آلاف من جنود الاحتياط على السياج، ولن نتحرك منه”.

وواصل جندي الاحتياط حديثه، قائلًا: “إما أن تدرك أننا نريد الفوز، أو سنذهب فقط مع رئيس الوزراء.. نريد النصر وتفكيك كل من بقي هنا، نريد أن نقتل الجميع ولن يبقى أحد على قيد الحياة.. من أذى شعب إسرائيل وأذى إخواننا اليهود والدروز والبدو نريد تدميره”.

وتساءل: “هل كنتم تريدون انقلابًا عسكريًا؟ لذلك أعلمك أننا، جنود الاحتياط الذين لا نستطيع العودة إلى ديارنا، سنريك ما هو القرار وما هو النصر، وسنُظهر لك كيف ينتصر اليهود الحقيقيون”…..

مي محمد ✍️✍️✍️

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *