دافع الرئيس الأمريكي جو بايدن بقوة عن إسرائيل، أمس الاثنين، مؤكدًا أن القوات الإسرائيلية لا ترتكب إبادة جماعية في حملتها العسكرية على عناصر حركة حماس في غزة، وذلك في رفض لانتقادات من محتجين مؤيدين للفلسطينيين، وفقًا لما نقلته “رويترز”.

وقال “بايدن” خلال فعالية شهر التراث اليهودي الأمريكي، في البيت الأبيض “ما يحدث في غزة ليس إبادة جماعية. نحن نرفض ذلك”.

وواجه “بايدن” في العديد من المناسبات بأنحاء شتى من البلاد، احتجاجات من مدافعين مؤيدين للفلسطينيين وصفوه بـ”جو” (الإبادة الجماعية) لدعمه الثابت لإسرائيل.

وفي تصريحاته بالبيت الأبيض، أكد بايدن إيمانه بأن إسرائيل كانت الضحية منذ هجوم السابع من أكتوبر على جنوب إسرائيل الذي شنته حماس، وأسفر عن مقتل 1200 شخص واحتجاز مئات الرهائن.

وقال الرئيس الأمريكي إن الدعم الأمريكي لسلامة وأمن الإسرائيليين “ثابت”.

وأضاف “نحن نقف مع إسرائيل للقضاء على (القيادي في حماس يحيى السنوار) وبقية قادة حماس. نريد هزيمة حماس. ونحن نعمل مع إسرائيل لتحقيق ذلك”.

وتعثرت المفاوضات بين إسرائيل وحماس الرامية لإطلاق سراح المحتجزين، لكن بايدن تعهد بعدم التخلي عن السعي لإطلاق سراحهم.

وقال الرئيس الأمريكي “سنعيدهم إلى منازلهم، سنعيدهم إلى منازلهم، مهما كانت المصاعب”.

كما دعا بايدن إلى وقف فوري لإطلاق النار في غزة، وهو الأمر الذي كرره في خطابه في حفل التخرج في كلية مورهاوس يوم الأحد.

ورفض بايدن أيضًا إعلان المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية بأنه طلب إصدار أوامر اعتقال بحق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع يوآف جالانت بشأن جرائم حرب مزعومة.

وقال المدعي العام إنه طلب كذلك إصدار مذكرات اعتقال بحق القياديين في حماس يحيى السنوار ومحمد المصري، القائد العام للجناح العسكري لحركة حماس والمعروف على نطاق واسع باسم ضيف، وإسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس…..

مي محمد ✍️✍️✍️

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *