استبعد البيت الأبيض، اليوم الاثنين، حدوث تغييرات جذرية في العلاقات الأمريكية الإيرانية بعد وفاة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، بحسب القاهرة الإخبارية.

واعتبر البيت الأبيض، في بيان له أن “اتهامات إيران بتورط واشنطن بشكل غير مباشر في وفاة رئيسي سخيفة”، مؤكدًا أنه “لا يرى أي مؤشرات على أي تدخل أجنبي في تحطم مروحية الرئيس الإيراني”.

وحمّل وزير الخارجية الإيراني السابق، محمد جواد ظريف، في وقت سابق، أمريكا مسؤولية مقتل الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، ومرافقيه، بسبب العقوبات التي فرضتها على صناعة الطيران في البلاد….

مي محمد ✍️✍️✍️

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *