أفادت وكالة “فرانس برس”، أن منظمة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، اتهمت إسرائيل بتعذيب عدد من موظفيها أثناء اعتقالهم.

وفى وقت سابق من الجمعة الماضي، أعلن الاتحاد الأوروبي، أنه سيسدد 50 مليون يورو (54 مليون دولار) إلى وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، لكنه سيؤجل سداد 32 مليون يورو، في الوقت الذي تُنظر فيه مزاعم إسرائيلية باشتراك 12 موظفًا بالأونروا في هجوم السابع من أكتوبر الماضي على إسرائيل.

وذكر “الاتحاد الأوروبي”، أنه سيزيد إجمالي المساعدات المقدمة إلى الفلسطينيين بواقع 68 مليون يورو هذا العام لمساعدة المدنيين الذين يواجهون “ظروفًا مروعة” خلال حرب إسرائيل وحركة الفصائل الفلسطينية في غزة، بحسب وكالة “رويترز”.

وتقدم الأونروا مساعدات وخدمات أساسية للفلسطينيين المحاصرين في حرب غزة، لكنها تعرضت لأزمة بعدما زعمت إسرائيل في يناير الماضي أن 12 من موظفي الوكالة البالغ عددهم 13 ألًفا في القطاع متورطون في هجوم حماس في السابع من أكتوبر الماضي الذي تقول إسرائيل إنه أسفر عن مقتل 1200 شخص واحتجاز أكثر من 250…..

مي محمد ✍️✍️✍️

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *