قال حسن حقیقیان، مدير عام الشؤون السياسية والانتخابات والتقسيمات الوطنية لمحافظة أذربیجان الشرقية، اليوم الاثنين، إن جثامين الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، ووزير خارجيته ومرافقيهما، تُنقل حاليًا من منطقة ورزقان إلى مدینة تبريز، لعرضهم على الطب الشرعي، عقب وفاتهم في حادث تحطم مروحية، بحسب وكالة “إرنا”.

وأعلن المرشد الإيراني علي خامنئي، الحداد الوطني 5 أيام على وفاة الرئيس إبراهيم رئيسي وحسين أمير عبداللهيان، وزير الخارجية، إثر حادث تحطم مروحية.

وأعلنت الحكومة الإيرانية، صباح اليوم الاثنين، وفاة الرئيس ووزير الخارجية ومرافقيهما، إثر حادث تحطم مروحية كانت تقلهم في محافظة أذربيجان الشرقية.

وفي وقت سابق، زار الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، أمس الأحد، محافظة أذربيجان الشرقية، وافتتح مع الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف سد “قيز قلعة سي”، وهو مشروع مشترك بين إيران وأذربيجان.

وكان “رئيسي” ومرافقوه في طريقهم إلى تبريز بطائرة مروحية بعد مراسم تدشين السد، لكن المروحية تعرضت لحادث في منتصف الطريق وسقطت في منطقة ورزقان….

مي محمد ✍️✍️✍️

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *